منتديات ابتسامة
اهلا و سهلا بك الى منتديات ابتسامة
ربما انت لم تسجل في المنتدى سجل لتحصل على مميزات رائعه

قوانين المنتدى

التسجيل في هذا المنتدى مجاني! ونرجو أن تلتزم بالقواعد والسياسات المفصلة أدناه. إذا كنت توافق على هذه الشروط ، قم بالتأشر على خانة واضغط على زر 'التسجل' أدناه. .
إن مشرفي وإداريي منتديات ابتسامة بالرغم من محاولتهم منع جميع المشاركات المخالفة، فإنه ليس بوسعهم استعراض جميع المشاركات. وجميع المواضيع تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا يتحمل أي من إدارة منتديات ابتسامة أي مسؤولية عن مضامين المشاركات

بالموافقة على هذه الشروط ، فإنك تتعهد بأنك لن ترسل أي رسائل بذيئة ، تهديد ، أو مخالفة للدين وقوانين المنتدى وحرمة الناس.

إن مالكي منتديات ابتسامة لديهم الحق في حذف أو تعديل أو نقل أو إغلاق أي موضوع لأي سبب من الأسباب المخالفة.

وتذكر قول الله تعالى ((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)) [ ق : 18 ]
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من هو المطوع
الإثنين 13 فبراير 2017, 09:51 من طرف Admin

» على عجلة من امري
الخميس 12 يناير 2017, 01:03 من طرف Admin

» قوانين المنتدى
الأحد 08 يناير 2017, 19:34 من طرف Admin

» ما هي المواهب
الأحد 16 أكتوبر 2016, 14:42 من طرف Admin

» منتجات : seetube1000
الأحد 10 يوليو 2016, 13:53 من طرف Admin

» انواع الوزره
الثلاثاء 28 يونيو 2016, 23:59 من طرف فيصل

» انواع الشماغ
الإثنين 27 يونيو 2016, 16:45 من طرف حمد

» أسـباب الحـياة السعيدة
الثلاثاء 14 يونيو 2016, 15:13 من طرف حمد

» الأخذ بالاسباب
السبت 11 يونيو 2016, 04:01 من طرف حمد

منتجات : seetube1000

الأحد 10 يوليو 2016, 13:53 من طرف Admin

للدعاية والاعلان في منتاجاتنا : seetube1000

- مدونه " نادي المعلومات " :http://seetube1000.blogspot.com

- للدعاية والاعلان على البريد التالي :seetube1000@gmail.com

- انستقرام : https://www.instagram.com/seetube1000

- يوتيوب : https://www.youtube.com/user/seetube1000

- المنتدي : …

تعاليق: 0


العدوانية لدى الاطفال اسباب وحلول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العدوانية لدى الاطفال اسباب وحلول

مُساهمة من طرف حمد في الأحد 08 يوليو 2012, 14:23

العدوانية لدى الأطفال ..أسباب وحلول

يعتبر من أهم السلوكيات الشائعة بين الأطفال فمن المعروف إن لدى بعض الأطفال طاقة زايده يحب أن يخرجها بشتى الطرق. لذا فأن رسولنا الكريم أوصانا في حديثة حيث قال ( علموا أبنائكم الرماية والسباحة وركوب الخيل ) صدق رسول الله صلى الله علية وسلم . فرسولنا الكريم حثنا على تعليم أبنائنا ما من شأنه تفريغ الطاقة الزائدة عند أطفالنا بطريقة تفيدهم في حياتهم وتعتبر مشكلة العدوانية من المشاكل الخطيرة لما لها من دور في منع سير العملية التعليمة على وجهها الصحيح والى ما تسببه من هدر طاقات المعلم والطلاب على حد سواء ومن مظاهر السلوك العدواني الشتم والضرب والشجار بين الطلاب في المدرسة والوقوف في وجه الادراة المدرسية والتكسير والعبث بأثاث المدرسة وغيرة .


يعرف العدوان: ويقصد هو استخدام القوة استخدام غير مشروع من شأنه إيقاع الأذى الجسدي أو النفسي أو الألم بالذات أو بالآخرين وبالأشياء، أو التفوه بكلمات تسبب الاهانة حيث يظهر بين الأخوة داخل الأسرة وبين الطلاب في المدرسة وفي الشوارع والأماكن العامة بأشكال مختلفة لفظية كانت أو بدنية.
يتصرف الذكور بشكل عدواني أكثر عدوانية من الاناث وهذا راجع بطبيعة الحال الى عاملين :
1- عوامل بيولوجية : حيث ان بنية الجسد لدى الذكور اقوى من الاناث وتميل البنت الى الرقة .
2- عوامل بيئية : حيث أن التربية والمجتمع الذي يعيش فيه له تأثيره الخاص وايضاً رفقاء السوء الذي يصاحبهم الولد لها تأثيرها في سلوكه وكذلك المدرسة والتعليم ونتشار أفلام العنف والرسوم المتحركة بالنسبة للاطفال .



يشير علماء النفس إلى أن أسباب السلوك العدواني هي :

- مشاهدة أفلام الكرتون التي تحتوي على مشاهد العنف والقتل بالنسبة للاطفال : توصل العلماء الى القول بأن الافلام التي يشاهدها الاطفال تؤثر سلباً في سلوك الاطفال من خلال ( التقليد ) في كثير من الأحيان يظهر السلوك العدواني بدافع التقليد لما يقدم في الأفلام والمسلسلات حتى الكرتونية منها، ونجد في بعض الأحيان أن التقليد يكون للأب أو أحد الأخوة أو أحد أفراد المجتمع الذين يتسمون بالعنف و العدوانية، و في النهاية نجد أن الطفل يقلد هذه المصادر حيث يبدأ في أذية زملائه ومعلميه وقد يؤذي نفسه.
-الفشل والإحباط : الفشل في الحياة الدراسية والرسوب المتكرر، أو الفشل في شؤون الحياة الأخرى، وعدم تحقيق رغباته يؤدي إلى التصرف بعدوانية كرد فعل تجاه هذا الفشل و الإحباط.
- تشجيع الأسرة على العدوان : ذهب علماء النفس الى ان العدوانية سلوك مكتسب مستمد من البيئة المحيطة مثل الأسر، فهناك بعض الأسر تشجع على العنف والقسوة و لعدوانية في التعامل مع الحياة ومع الناس ويتخللها الضرب والشجار،حيث تظهر عندهم آثار العدوانية في ألعابهم وتعاملهم مع أقرانهم.
- الكبت الدائم: يعاني الطفل ذو السلوك العدواني من كبت شديد ومستمر في البيت من قبل والديه أو أخوته الكبار، أو من المدرسة من قبل المعلمين و الإدارة، فيؤدي هذا الكبت إلى دفع الطفل للتخفيف والترويح عن نفسه و إفراغ الطاقة الكامنة في جسمه والتي تظهر على شكل عدوانية انتقاما من مواقف الكبت المفروضة عليه.
- التعرض لعدوان سابق: كأن يكون قد تعرض الطفل لكراهية شديدة من قبل معلمه أو كراهية من والديه أو رفض اجتماعي من قبل زملائه الطلاب أو رفض اجتماعي و غيرها مما يدفع به إلى العدوانية في السلوك.
- الإعاقة الجسمية أو العقلية: قد يدفع شعور الطفل بنقصه من الناحية الجسمية أو العقلية أو النفسية، كأن يفقد أحد أعضائه، أو يسمع من يصفه بالحمق والغباء والألفاظ الجارحة، مما ينعكس على سلوكه تجاه الآخرين دفاع عن كرامته.
- الغيرة : من أهم الأسباب التي تدفع الطفل الى العدوان والانتقام من اخوته بسبب التفرقة وحرمانه من بعض مكتسباته .
- لعبة الكرسي : أحد الهيئات التعليمية الخيرية في بريطانيا صدر مؤخراً كتيب تربوي يحث معلمي دور الحضانة ورياض الأطفال على التضامن من أجل منع لعبة الكرسي لأنها تشيع روح العدوانية لدى الأطفال وتثير العداء والبغضاء بين الطلاب .
- ألعاب الفيديو : أظهرت الدراسات التي أجريت في هذا الصدد أن الأطفال الذين يلهون بهذه الألعاب لمدة عشر دقائق ثم يخضعون لاختبار لتقيم المزاج اكتسبوا صفات العدوانية بعد فترة وجيزة من العب .
- العلاقات الأسرية المتوترة : كثير ما يقلد الطفل أباه فلو رآه يضرب احد إخوته فأنه يحاول تقليده وكذلك النزاعات الأسرية الدائم بين الزوجين تؤثر سلباً على نفسية الطفل وثير قلق الطفل .


طرق الوقاية من حدوث السلوك العدواني:


- تجنب النزاعات الأسري أمام الأطفال:


لا تخلو الأسر غالباً من وجود نزاعات زوجية ومن المعروف أن الأطفال يتعلمون الكثير من السلوك الاجتماعي من خلال الملاحظة والتقليد وعلى ضوء ذلك يتوجب على الوالدين أو الإخوة الكبار أن لا يعرّضوا الأطفال إلى مشاهدة نماذج من النزاعات التي تدور داخل الأسرة، فالبيئة الأسرية الخالية من النزاعات وذات الطابع الاجتماعي تنمي لدى الطفل الشعور بالأمن والاستقرار النفسي .



تجنب مشاهد نماذج العنف في التلفاز:


لو نظرنا إلى واقع الأفلام الكرتونية والقصص وغير ذلك فإننا نلاحظ أنها تعمل على تعليم الأطفال العدوان والأنانية لتحقيق الأهداف وتبعث في نفوس الأطفال الخوف والقلق وغيره من المشكلات التي لا يحبذ الأهل وجودها لدى أطفالهم لما لها من تأثير سلبي لاحقاً على حياة الأطفال، فعلى ضوء ذلك يجب أن على الآباء توفير البرامج الفعالة واستبدال أفلام الكرتون عديمة النفع بأفلام الكرتون التي تسرد بأسلوب شيق للأطفال حياة الرسول الكريم وقصص القرآن وهي من المعرف أنها ذات الأهداف الإيجابية للأطفال وبناءة في سلوك الأطفال.



توفيرا لألعاب المنزلية وممارسة الأنشطة : -


على الآباء توفير الألعاب المنزلية حتى يتمكن الأطفال من العب وتفريغ الطاقة الزائدة لديهم أو أخذهم إلى الحدائق والمنتزهات أو تركهم ممارسة الرياضات والأنشطة بكافة أنواعها وهي بلا شك تعمل على استثمار الطاقة الموجودة لدى فتوفر مثل هذه الأنشطة خصوصاً لدى الأطفال في المراحل العمرية تعمل على تصريف أشكال القلق والتوتر والضغط والطاقة بشكل سليم حتى لا يكون تصريف هذه الأشياء عن طريق العدوان وهي فعاله في خفض السلوك العدواني لدى الأطفال.


الاهتمام ببيئة الطفل:


وتتمثل في ترتيب البيئة المنزلية والمدرسية للطفل التي تتضمن أماكن واسعة في غرف النوم والمعيشة وأماكن اللعب وغرف الفصول تعمل على التقليل من التوترات والانفعالات وبالتالي تقطع الأمل في حدوث سلوك عدواني ناتج عن الضيق في مساحات اللعب وغيره لان ذلك يعطي فرصاً أكبر للأطفال للعب والحركة.




مراقبة الطفل في ممارسة نشاطاته اليومية :



إن الأطفال بحاجة ماسة لوجود من يشاركهم اللعب و من يشرف على لعبهم وهذا الإشراف يبدي للطفل المشارك في النشاط مدى اهتمام الراشد المشارك المراقب له وبالتالي يحد من ظهور مشكلات سلوكية تنبع عن غياب الرقابة.

التوازن في تربية :
الأب المتسامح أكثر من اللازم هو ذلك الأب الذي يستسلم للطفل ويستجيب لمتطلباته و يدلـله ويعطيه قدراً كبيراً من الحرية أماالأب ذو الاتجاهات العدوانية غالباً لا يتقبل ابنه ولا يستحسنه وبالتالي لا يعطيه العطف ومشاعر الأبوة أو الفهم والتوضيح فهؤلاء الآباء غالباً ما يميلون لاستخدام العقاب البدني الشديد لأنهم متسلطين وهم بذلك يسيئون استخدام السلطة ومع مرور الوقت وهذا المزيج السيئ من السلوكيات الوالدية السلبية يولَد الإحباط والعدوان لدى الأطفال ويسبب السخط عند الطفل على أسرته ، وأما الآباء المتسامحين مع أطفالهم بشكل كبير فمع مرور الوقت فيكون لديهم دلال زائد يؤثر سلباً في حياتهم، لذلك لا بد على الآباء التوازن في التربية وأن يكونوا القدوة حسنة للأبناء في تجسيد الوسائل الجيدة لحل المشكلات وإرشاد الأطفال لحل المشكلات بالطريقة الصحيحة .
وكذلك :
- أخراج الطفل إلى الحدائق والمتنزهات حتى يتمكن من العب وإجراج طاقاته .
- إستخدام أسلوب المكآفات أو أسلوب المدح والثناء مثل - ممتاز، شكرأ وغيره - عند قيام الطفل بسلوك حسن .
- تسجيل الطفل في رياض الأطفال .
- إهمال الطفل عند قيام بأعمال عنف وشغب وعدم النظر إليه .
- تعليم الطفل السباحة وركوب الخيل وغيرها من الرياضة التي تأخذ طاقته وتكسبة مهارات تجعله يعتمد على نفسه .
- اختلاط الطفل مع اقرانه للعب واخراج طاقاته.
- عدم المقارنه بغيرة .
- اشعار الطفل بذاته وتقديرة
- احترام ممتلكات الطفل وخاصة الالعاب منها ولا تؤخذ دون إذنه.
- العدل بين الاخوة قدر الامكان .
- تجنب الخلافات الاسرية امام الاطفال ومناقشة الامور بهدوء بعيد عنهم .
- ساعده في تنفيس عن شعوره وادخالة في الانشطة الرياضية الجماعي .
- اجعل الضرب اسلوبك الاخير وقبل الضرب اختر الوقت المناسب والمكان المناسب وراعي السن الناسب حتى لا تسبب له اعاقة جسدية ونفسية دائمه تندم بعدها.
avatar
حمد

العمر : 29
عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 03/03/2011
السٌّمعَة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العدوانية لدى الاطفال اسباب وحلول

مُساهمة من طرف حسين عرب في الخميس 12 يوليو 2012, 00:40

معلومات مفيدة وقيمة شكرا

حسين عرب

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 10/07/2012
السٌّمعَة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى